أعلان الهيدر

الرئيسية صدور كتاب جديد للدكتورة جهان نجيب بعنوان "نقد، نقد العقل البرهاني، عند محمد عابد الجابري"

صدور كتاب جديد للدكتورة جهان نجيب بعنوان "نقد، نقد العقل البرهاني، عند محمد عابد الجابري"

 

صدور كتاب جديد للدكتورة جهان نجيب بعنوان "نقد، نقد العقل البرهاني، عند محمد عابد الجابري"


صدور كتاب جديد للدكتورة جهان نجيب بعنوان "نقد، نقد العقل البرهاني، عند محمد عابد الجابري"


نبذة عن الكتاب وفصوله:

 

 أقام المفكر المغربي محمد عابد الجابري تصنيفاً جديداً لعلوم التراث يُعدّ ثورة منهجية كبيرة كما في مشروعه (نقد العقل العربي)، إذ أعاد فيه ترتيب العلاقات بين العلوم والمعارف التراثية بطريقة جديدة تتجاوز الاختلافات المظهرية لتنظر إلى ما تكنّه من توافقات أو اختلافات بنيوية داخلية تتمثل بآليات المعرفة ووسائلها ومفاهيمها الأساسية، حيث أقام الجابري تصنيفه اعتماداً على البنية الجوانية فانتهى إلى وجود ثلاثة نظم معرفية متكاملة؛ ورغم اختلاف العناوين وموضوعات البحث ما بين تكوين وبنية العقل العربي ،إلا أن الجامع المشترك بينها هو القراءة البنيوية الثلاثية لتكوينية العقل العربي الذي يقسمه الجابري إلى ما أسماه بعقل عرفاني وعقل بياني وآخر برهاني ،الأول يتطابق في الحالة الغنوصية الإشراقية كما تبلورت مع أهل الحلول الصوفي وفلاسفة الاشراق أمثال الفارابي وابن سيناء وبقية فلاسفة «المشرق»، أما العقل البياني فهو يعادل عنده التراث الفقهي والأصولي وبقية علوم البيان المعبرة عن «ماهية العقل العربي» وأخيرا العقل البرهاني الذي انبلج في «الفضاء المغربي» مع ابن باجة وابن رشد خاصة الذي اعتبره الجابري نموذج العقلانية البرهانية في الفكر الاسلامي وهو العقل البرهاني نفسه الذي سنركز عليه نقدنا المنهجي..

استدعى منا هذا الطرح عموما، انطلاقا من دراستنا المتواضعة بمفكري المغرب العربي  واهتمامهم الذي لا يخلوا من إبداع وإنتاج، ومساهمتهم فكريا وثقافيا ومعرفيا ونقدا في تنوير الرأي العام والساحة الفكرية وهم على رؤوس الأصابع، )طه عبد الرحمن، وجورج الطرابشي (.

إن استحضارهم لم يكن سهلا نظرا لاختلاف الإيديولوجيات، لكن النقد عادة ما يفيدنا كوسيلة وآلية منهجية نحاور بها فكر المفكرين وخاصة هنا، محمد عابد الجابري ومقارنته مع إبداع زملائه، وباعتبارهم أبرز نقاد )ناقد العقل العربي(، ومساهمتهم هذه لا تخلوا من مجهود واجتهاد. ومادام النقد هو أساس الإبداع والتطور كان لابد من إعطاء وجهة نظر خاصة حول هذا النقد الموجه للجابري، وقد لاحظنا أن الطرابيشي قد وقف على خلل ما في طريقة الجابري وتصنيفه للأنظمة واعتماد مرجعياته ومصادره، كما وقف طه عبد الرحمن على خلل ما، في طريقته في ترتيب أحكامه ونتائجه على معطيات بدت غير كافية من الناحية الدلالية المنطقية أو دعوى صاحبها، حيث لا يوجد نقد واحد يملك أن ينازل الجابري إلَّا إذا اجتمع بعضها إلى بعض. وهذا أمر غير وارد. فالنقد انطلق من تخصصات مختلفة وبعضها غارق في التخصص. كما يختلف هذا النقد في مستوى غايات ومآرب أصحابها وانتماءاتهم الأيديولوجية.

- يتكون الكتاب "نقد، نقد العقل البرهاني عند محمد عابد الجابري" من سبعة فصول:

- الفصل الأول: رؤية الجابري لعملية تنصيب العقل في الثقافة العربية الإسلامية

- الفصل الثاني: المحاولة الأولى لفلاسفة الإسلام في تأسيس نظام برهاني داخل الثقافة العربية الإسلامية

- الفصل الثالث: رؤية ومنهج جديد لتدشين نظام برهاني ناجح داخل الثقافة العربية الإسلامية

- الفصل الرابع: الروح الرشدية

- الفصل الخامس: الرشدية بين الجابري وطه عبد الرحمن

- الفصل السادس: البعد الإبستمولوجي عند محمد عابد الجابري

- المبحث الأول: توطين المفاهيم الإبستمولوجية داخل التراث العربي

- الفصل السابع: نقد، نقد العقل البرهاني العربي لمحمد عابد الجابري


شارك الموضوع مع أصدقائك:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

وحدة اعلانية.

يتم التشغيل بواسطة Blogger.